نادي الفوفينام فيات فوداو خميس الخشنة 
قاعة الفوفينام طريق مركز البريد الهاتف  :024973076
Page d'accueilPlan du siteAjouter aux FavorisImprimerEnvoyer à un ami
 
 

أنجازات النادي

 

مقدمة :

يسر نادي الفوفينام فيات فوداو لخميس الخشنة أن يقدم بين يديكم هذا الإنجاز الرياضي الخاص

إننا نغتنم هذه الفرصة التي نحرص فيها على الإلتفاتة لأبرز الرياضيين تقديراً وتكريماً لعطاء أصحاب الإنجازات الرياضية ولجهودهم، متخذين منها محطة غنية بالمعاني والرموز المعبرة عن إخلاصكم في بناء مستقبل رياضي متألق بإرادتكم الوطنية وعزائمكم القوية.                             

إن هذا العمل يأتي مجسداً للقيم المعنوية التي ظل وزير الشباب و الرياضة حريصاً عليها من خلال اهتمامه وحرصه الدائمين على دعم المبدعين من ذوي الإنجازات الرياضية.                           

كما نتقدم بالشكر لمديرية الشباب و الرياضة لولاية بومرداس وبلدية خميس الخشنة الذي تظل مشاركاتهما كداعم للرياضيين في جميع المحافل، الحافز القوي نحو بذل المزيد من الجهد والعطاء، ومنصة الانطلاق نحو تحقيق الإنجازات الرياضية، وذلك وفق إستراتيجية الدولة في دعم قطاع الرياضة والرياضيين .                                                                                          


إن هذا العمل نابع من إيمان رئيس النادي بأن النتائج المشرفة التي حققها رياضيونا في هذا الموسم

تمثل دعما لمسيرة العمل الرياضي، إنه فخر لكل من أسهم في بناء النهضة الرياضية التي تعيشها الجزائر والتي تعكس صورة التقدم في جميع المستويات الحضارية والإنسانية والاجتماعية والثقافية

 

كما نوجه الشكر إلى كافة المؤسسات الإعلامية الشركاء الاستراتيجيين لوعيهم وتفهمهم لأبعاد رسالتهم الإعلامية.

 
Vign_صابر

كلمة الرئيس

يسعدنا أن نقدم بين يديكم  هذا  السجل الخاص بالإنجاز الرياضيالذي أصبح مناسبة نتطلع إلـيها كـل عـام باعتزاز وتقدير كبيرين باعتبار أن في هذا الحدث الهام تكريسا لمساعينا المتواصلة إلـى ترسيخ التفوق الرياضي.

 

ونـود بـداية  أن نـنـتهز هذه الفرصـة الطيـبة لـنـتقـدم بعظيـم شكـرنا و امتناننا إلى فخامة رئيس الجمهورية  لاهـتمامه البـالغ والمتواصل بتطوير الفرد في جميع المجالات، ومنها في مجال الرياضة، لما في ذلك من مردود إيجابي على المجتمع ككل، الأمر الذي رفع من اسم دولة الجزائر, وأعلى شأنها، وجعلها محط الأنظار في مختلف المحافل الدولية .

 و يطيب لنا أن نتقدم بعظيم شكرنا وامتناننا للأستاذ "محمد جواج" المدير التقني الوطني و المسؤول الأول عن رياضة الفوفينام فيات فوداو بالجزائر لنظرته الثاقبة وقيادته الرشيدة ودعمه غير المحدود لمسيرة هذه الرياضة في الجزائر لتكون في مستوى الدول المتقدمة في العالم.  مما مكن دولتنا الحبيبة، وفي بضع سنوات فقط، من أن تحقق إنجازات عالمية في الأحداث الرياضية لم تحققها دول أخرى في عشرات السنوات.

 

كما تعلمون، لقد بدأنا بإرادة الشباب مسيرة التنمية الشاملة لهذه الرياضة في خميس الخشنة  حين أطلق هؤلاء الشباب  فكرة "مدرسة الفوفينام فيات فوداو" لإيماننا بأن تلك هي الوسيلة المثلى لترجمة المفاهيم الرياضية على أرض الواقع، وفي هذا المسعى أكدنا على مبدأ إشراك الشباب في جميع قاعات المنطقة  في عملية نهضة الفوفينام فيات فوداو. وقد حرصنا على ألا نغفل التدرج والمنهجية المدروسة لإنجاح هذا المشروع الضخم ، وفي السنوات القادمة سيكون شعارنا مرتبطاً بموروثنا الثقافي لكي نجعل الرياضة وثيقة الصلة بجميع المجالات الحياتية من أجل تمكين المواطنين من المشاركة في بناء الوطن وتطويره .

إن التفوق الرياضي هو الشعار المحفز للقطاعين الأكاديمي والرياضي في وطننا الحبيب وقد تجسد هذا الشعار بنجاح في توفير فرص تعليم من أعلى المستويات في مجال التدريب الرياضي,

إننا نعتز بالمشاركات الخارجية لفريقنا خلال الموسم الجاري بدءا من البطولة الولائية ، ثم البطولة الوطنية وكأس الجزائر،وكذلك في الدورة الدولية التي أقيمت في دولة المغرب إلى الكأس العالمية بدورتموند الألمانية وقوفا بالبطولة العالمية بالفيتنام و التي أكسبت نادينا  مكانة وتواجد في الساحة العالمية،. و ما تحقق فيها من إنجازات حققها أبطالنا الذين يستحقون منا كل تقدير وتكريم.

نكرر شكرنا وتقديرنا لكم جميعا سائلين الله العلي القدير أن يكلل أعمالكم وجهودكم بالتوفيق والسداد.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

 

مشوار النادي

قطع نادي الفوفينام فيات فوداو شوطا كبيرا على درب الحضارة والرقي في المجال الرياضي وأصبح يشار له بالبنان عندما يتعلق الأمر بالنوادي التي حققت أرقاما قياسية في التقدم في هذا المجال.                                                          

 ويعتبر تاريخ مشوار النادي مناسبة تتطلب منّا التوقف لمراجعة ما تم انجازه وتثمين النجاحات التي حققها نادينا منذ التأسيس و يهمنا في هذا المقام أن نفتح ملف تألق الرياضيين في وقت أصبح فيه تقدم النوادي لا يقاس بالتقدم الكمي فحسب، وإنما أيضا بالتقدم النوعي في الألقاب الدولية بما يوفره النادي لأبنـائه من طاقـات   و خدمات وإمكانات تساعدهم على تفجير طاقاتهم في القاعات وممارسة هواياتهم المفضلة.

 واليوم يحق لنا جميعا أن نفتح صفحة انجازات النادي بكل اعتزاز ويحق لنا ان نفخر بما حققه نادينا الفتي من انجازات على مستوى التنظيم والأداء والمنافسات ورعاية الشباب واحتلال المناصب الاولى على المستوى الدولي ،و التي تعتبر بالفعل ثورة عارمة على مستوى بلدية خميس الخشنة والتي تقود الحركة الرياضية في البلدية إلى نقلة نوعية تقفز بها إلى العالمية.

 لقد أصبح  نادي الفوفينام فيات فوداو مركز إشعاع رياضي وطني يشد إليه الرياضيون الرحال من كل صوب وجانب في كل فترات الموسم الرياضي و يرجع ذلك إلى الدرجة العالية من الاستقرار السياسي والدعم الرياضي اللامحدود الذي يتمتع به نادينا بفضل عناية رئيس المجلس الشعبي البلدي الذي أخذ على عاتقه متابعة توجيهات المكتب البلدي للرياضة في رعاية الرياضة والرياضيين متبعا سياسة حكيمة ورشيدة جعلت نادي الفوفينام فيات فوداو يتبوأ مكانة مرموقة على جميع المنافسات الرياضية.

 

 والحقيقة انه ما كان لنادينا ولشبابه وأبنائه أن يحققوا ما أمكنهم تحقيقه من انجازات وإشعاع رياضي وتنظيمي لولا توجيهات القيادة الرشيدة بتسخير كافة الإمكانات لرعاية الشباب وصقل مواهبهم واستغلال طاقاتهم وتوجيهها نحو ما ينفع المجتمع فتم تذليل الصعوبات وتشييد المنشآت والمرافق وتم تمكين نادينا من ملاحقة الاستحقاقات في كل مكان وحرص السيد المدير التقني الوطني محمد جواج  على شحن العزائم وتشجيع الكفاءات بتتويج الفائزين في المحافل الدولية مما عاد بالفائدة على الرياضيين والأبطال.

 

دعونا الآن نفتح وإياكم ملف انجازات النادي للوقوف عند أهم محطاته مع إبراز التطور الهائل الذي شهده منذ الانطلاقة المتواضعة سنة 2008.

  اللنات الأولى والانطلاقة:

 

تعود جذور انشاء نادي ا الفوفينام فيات فوداو إلى سنة 2008 حيث اعتمدت اللبنات الأولى للانطلاقة  على جهود نائب البطل العالمي سنة 2006 السيد"قندوزي صابر" الذي  قام بغرس البذور الأولى للفوفينام فيات فوداو في خميس الخشنة و الذي لقي بقرار اعتماد تأسيس نادي رياضي هاوي تحت اسم "نادي الفوفينام فيات فوداو لبلدية خميس الخشنة" عام 2008 وتوالت مجهوداته في التطوير و  إلى أن جعل من النادي قبلة للرياضة العالمية

 

ومع بداية سنة 2008 رأت بعض الوجوه الرياضية النور وكان ربيع صالح -زايدي حمزة  أول أبطال الجزائر  في النادي ليلحق بهم التنائي كنتولي محمد و حليمي خير الدين في نفس السنة.

 

المحطات الرئيسية في تاريخ النادي:

وبقيت تلك الوجوه تنتظر قرار المدير التقني الوطني السيد "محمد جواج" للمشاركة في الدورة الدولية في ذلك الوقت وفي عام 2009 صدر قرار بالمشاركة حسب الأندية وكشفت النتائج عن سبعة ميداليات منها ثلاث ذهبيات للنادي ضمن التسعة التي تحصلت عليهم الجزائر .

 

توسيع ممارسة الفوفينام فيات فوداو في خميس الخشنة

 واكب نادي الفوفينام فيات فوداو التحولات التي يمر بها المجتمع الرياضي الجزائري واستجاب مسيرو النادي لتطلعات الشباب فوفرت مجموعة من التكوينات استجابة لتوجهات الشباب ورغبات الممارسين منهم للتألق في مختلف البطولات ووفرت التأطير التقني  اللازم للإشراف عليها وإدارتها وفي سنة 2008 كان عدد المدربين 02 واليوم وبعد أربع سنوات فإن عددهم 15 مدرب يغطون 12 فواجا مختلفة الاعمار و المستويات.

وتتولى الادارة الإشراف الإداري والوظيفي والفني على كل هذه الافواج وتوفر لها الدعم المعنوي والاعتماد المالي وتساندها في تكوين رياضييها وتساعدها على التألق في منافساتها المحلية وتكوين نخبة تمثل النادي في المشاركات الوطنية والخارجية.

وتشكل مدرسة الاصاغر القاعدةالأساسية للرياضة في الجزائر .

 الاستثمار في الشباب

 عملت إدارة النادي على استقطاب الشباب وتنمية طاقاتهم وتطوير إمكانياتهم وتوجيهها نحو ما يعود بالفائدة على المجتمع.

وتسعى الإدارة دائما إلى استثمار طاقات الشباب وتفجيرها في صالح المجتمع من خلال الرعاية المستمرة والمساعدة والتوجيه والإرشاد وتوفير أفضل السبل والظروف لتنمية شخصية الشاب بما يتماشى مع أساليب التربية الحديثة مع الحفاظ على أصالة المجتمع الجزائري وخصائصه العربية الإسلامية وتتمثل المحاور الأساسية التي يعمل النادي على تنميتها لدى النشء والشباب في مجالات الترويح واستغلال أوقات الفراغ وتنمية الموهوبين وإقامة الدورات ورعاية المؤسسات التي تنشط في مجال خدمة الشباب وتعمل إدارة النادي إلى جانب الأنشطة الرياضية على احياء الاعياد الوطنية من خلال تنظيم استعراضات وتظاهرات عند كل مناسبة وذلك لربط الصلة بين الشباب ومحيطه الاجتماعي.

ولتحقيق ذلك رأت إدارة النادي ضرورة تفعيل دور الأنشطة في نادي الفوفينام فيات فوداو و التي يرتادها جمع كبير من الشباب وأصبحت تلك الأنشطة جزءا هاما من برامج هذا الأخير وقد ساعد على تنفيذ تلك البرامج بحيث اعتمدت التأطير الفني اللازم لتنفيذ تلك الأنشطة مثل المشرفين الثقافيين ووفر الدعم المالي الضروري لانجازها.

 الانجازات علامة مميزة لنادي خميس الخشنة

أصبح صعود رياضيو خميس الخشنة على منصات التتويج في المحافل الرياضية الكبرى أمرا اعتادت عليه الأوساط الرياضية العالمية وتعددت الانجازات سواء على المستوى الوطني أو العالمي واكتسب رياضيو  النادي ثقة كبيرة في إمكاناتهم وقدراتهم وتجاوزوا مرحلة المشاركات الخارجية لتشريف البلد إلى مستوى أعلى وهو رفع التحدي وتم تجاوز هذا المستوى في السنوات الأخيرة لإعلان طموحات الفوز والصعود على منصة التتويج في هذه المشاركات ولا غرابة في ذلك مادامت ادارة النادي ورجالها يحظون برعاية كريمة ودعم لا محدود من طرف مديرية الشباب والرياضة وبلدية خميس الخشنة

 
 
Vign_IMG_6206
 
 
 

vign1_P4036653

vign1_image_defaut_ori

vign1_31895_10200117153264124_208939451_n

vign1_400338_485142518186583_1888270697_n
Ma diapositive
vign1_20130122_165533

vign1_387785_320810384619798_746301373_n
© 2015
Créer un site avec e-monsiteweb